..تعوّدت

قرّبت منّي و فرحت.. قلت لَ حالي بِ حبّني شتَقلي، من بعد كلّ هالوقت رجعت.. و بِ لحظة بترَجّع لَ عيوني نظرة المفاجأة، نظرة الخيبة.. …