..إلا

بين إحساس و إحساس، ضَيَّعتَك.. بين لهفة و لهفة، شَرَدِت.. شَرَدِت منّي إنت و فيّي.. تركتني وبعدك معي.. بعدك معي و مشتاقِتْلَك.. مشتاقِتْلَك و أنا شايفِتَك.. شايفِتَك و محرومة عيوني النظرة لِ كانت تغَنّي فرح أنا و عم بتِطَلَّع فيا.. ما عم لاقيا.. و مرّات بِ خبرِة حرامي بسرِقا منَّك.. بحِسّ إنّك بتِظهِرلي ياها لَ إسرِقا.. بمبُسِط.. و لما تنتِبِه ع حالك و تغَطّي فرحك بِ وجّ الممثّل، ما بتعود تعطيني ياها.. و لما بطّل آخدا، بصير بدل ما إكتِبلَك، إكتِبلا..

Simply thinking through my fingers. Follow me on instagram @3alsaket_khawatir

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *