..دهَب

كلّ مرّة بتِلقي عليّي.. بتْنام راسَك ع إجري أو بتْحُطّو ع كتفي.. كلّ مرّة بتُغمُرني وبتْحُط راسك ع صدري نزول كأنَّك عم بتْقِلّي “بوسيني”.. هيّي اللحظة دهَب.. دهَب بعد ما إكتَشَفو حدا.. ما إكتَشَفُو العُلَما.. ما إكتَشَفِتو غير كلّ شقفة مِن جسمي لقِيت عليا بِ نهار.. هيّي اللحظة مش أهمّ لحظة بحياتي.. هيّي اللحظة حياة بكامِلا.. حياة لو ما منَّك ما كانت نوَجَدِت و لا قدرت عشْتَا..

Simply thinking through my fingers. Follow me on instagram @3alsaket_khawatir

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *