..بكرا بسّ فلّ


بكرا بسّ فلّ رح تتذكّرني، رح تشتقلي فجأة لمّا تعرف إنّي تقدّمت بالحياة.. وصرت وراي.. بكرا بسّ فلّ رح تِسأل عنّي المعارف، رح دقدس تَ تعرف وين صرت، شو حققت، وين بسكن، بِ مين إرتبطت.. رح يصير بدّك ترجع جزء من حياتي.. بكرا بسّ فلّ رح تشتاق ل الإهتمام، لَ القوّة، لَ المحبّة، لَ أغلى ما قدّمتلّك.. وحرقتُه.. بكرا بسّ فلّ رح تبكي، رح تِندم.. بكرا بسّ فلّ رح توعى فيك الذكريات وتحصر الدمعة بِ عينك، وتقول “يا ريتني ما تركتها تفلّ”.. بكرا بسّ فلّ رح تعرف إنُّ لِ مثلي لمّا يقرر يبرم ظهرُه، ما بِعمرُه بِيلتفت لَ وراء.. بكرا بسّ فلّ رح يبطلّ فيك تبرِّر.. بكرا بسّ فلّ ما رح يهمني بقى إسمع.. بكرا بسّ فلّ رح إرتاح.. ورح يبلّش عذابك، وعذابك غالي عليّ.. بسّ وين رحت بِ عذابي، لمّا قررت إبقى معك برغم كلّ شي؟..
ما نسيتُه.. ما بينتَسى..

Simply thinking through my fingers. Follow me on instagram @3alsaket_khawatir

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *