..ع المسرح

عطوني المسرح تَ كون حالي مطرح ما غيري ما في يحاسبني ع مين عم كون.. عطوني المسرح تَ فَضّي وجعي.. تَ حسّ في عم بِغادرني.. تَ حسّ إنّي وأخيراً عم بِتخَلَّص منّو.. عطوني المسرح تَ كون أنا بحُبّي وبقساوتي وبضعفي وبوجعي وبحزني عطوني المسرح تَ كون أنا.. وإِتحجج بالشخصيّة درع وقول لَ الناس”هيّ هيّي مش أنا”.. خلّولي نفس آخدو ع المسرح.. خلّوني إتنفّس عن الشخصيّة.. بالحياة الحزن حزن والفرح فرح.. ع المسرح الفرح تحدّي والحزن حرّية..

Simply thinking through my fingers. Follow me on instagram @3alsaket_khawatir

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *